» بعد ما أعتب عليكم...لا تجوني و لا أجيكم  » كَانَتْ صَلَاَةً مُفْرَدَة...عَلِيلَةً وَ مَقْعَدَة  » ريت السافر ايعود...ما جرحّت الخدود  » روحي و انت باقي ببالي...الغالي ما يتعوض الا بغالي  » نَائِمٌ يَا لَيْتَكَ الْهَنا...أَمُكَّ اِعْتَادَتْ عَلَى الْعَنَا  » الموعد بمقتلي...نلتقي يا علي  » حته لو ما عاجبك...سيفي راح يحاسبك  » ماتت دللول الولد...و الحضن فارغ و المهد  » حيَّ على...أطهر جسد حيَّ على صبره  » هذا عنواني...آنا مجنون الحسين  

  
  • أضف الموضوع


  • 25/10/2009م - 2:36 م | عدد القراء: 2261



    عـلـيٌ  سـاقيَ  الكوثر

    ألا يـا مـظـهر  الباري
    ولـيـدَ  الـكعبة الغرى
    لأنـت الآيـة  الـكبرى

    وصـيٌ أنـت بـالـحقِ
    وريـثُ  المصطفى  الهادي
    و فـي عـلمٍ و  إرشادي

    شـجـاعٌ  دونَ ما  نِدّي
    عـلى الأبطاع في  أُحدي
    و فـي كـلِ الـمجالاتِ
    إلـى مـا لا  نـهـاياتِ

    عـظـيمٌ  أنت  في  القدرِ
    و  عـن أفضالك  الكُثري
    لـقـد تـاهَ الورى فيكَ
    فـجـلَ  اللهُ  بـاريـكَ

    قـسـيـمُ  النارِ و  الجنه
    لـنـا فـي حـبك الجُنه
    خـلـيـفةُ  سيدِ  الرُسلِ
    أمـيـرُ الـمـؤمنين علي
























    أبـا  الـسبطين يا  حيدر

    و صنوى المصطفى الأطهر
    و  زوجَ الـبضعة  الزهراء
    و أنـتَ الـحجةُ  الأظهر

    لـطـه  سـيـدِ   الخلقِ
    بـأفـضـالٍ  و  أمجادي
    و فـي مـعناً و في مظهر

    و كـرارٌ عـلى الأسُدي
    و  فـي بـدرٍ و في  خيبر
    فـمـا  فـوق  العباراتِ
    بـفـضلِ  الخالقِ   الأكبر

    فـمـن  للوهنِ و  الفكرِ
    فـلا تـحصى و لا تحصر
    و  حـاروا فـي  معانيكَ
    بـمـا  سوّى و ما  صور

    إمـامُ الإنـسِ و الـجِنه
    مـن  الـنيرانِ في  المحشر
    و لـلـرحـمان خيرُ ولي
    و  شـانـئـهُ هو  الأبتر



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013