» وشْهالعرس لَقشر عليّه يامسلمين  » طلعت سكينه تجذب الونّه خفيّه  » يالّذي اعله المشرعه ظلّت رميّه جثّته  » خجلانه اهواي...يا جاري الماي  » مشينه سوه الدرب...حفظناه عله القلب  » يا مالكَ الشُّعورِ و اللّا شُعورْ...سَـعْـياً على الرؤوس جئنا نزورْ  » تحياتي و سلامي...معَ كل إحترامي  » عجب يالناشدت ليش الدمع يجري  » سلام عالحره و أخوتها...كتاب ما يروي قصتها  » يا بو الأكبر نظل وفايه  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر المرحوم الشيخ عبدالحسين أبو شبع - 15/11/2012م - 3:02 م | عدد القراء: 2093



    آه يـا حـالـة حـسـين إبهالألم
    ويـن  عـمنه  وين جوده و  العلم

    يـصـبرها  حسين  ينطيها الوعود
    سـاعـه  و  يـبين عالعايله الجود

    بـيـن  مـا بالأمل مشبوح النظر
    ويـن  راح  إتـسائلن شنهو الخبر

    تـتـنـظـر  هالعائله ظلت إثنين
    عـيـن لـلـعباس للمظلوم  عين

    سـاعـه  لن يلفي إبن سيد  البشر
    إيصيح ظهري عقب العضيد إنكسر













    إبـخـيمته إتجمعت أطفال و  حرم
    وويـن  عـاف  الـعايله  بضماها

    قـمـر هاشم للخيم ساعه و  يعود
    و غـدت كـل وحده بأمل  تلقاها

    و لـن أبـو الـيـمه توجه  للنهر
    و لـيـش أبـونه المشرعه  إتعناها

    تـنـتـظر عباس عمها و  الحسين
    شـبـحـت  الكتر  النهر  عيناها

    وحـده  واضـع  يمنته فوق الظهر
    و آل هـاشـم مـنها طاح  إلواها



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013