» احفر نهر يا محجر العين...اروي الخبر عن السجينين  » يا مجير ابلا إجاره...بارك بهاي الزياره  » ليل الغاضرية...شفته بكل مسية  » عالگاع قرآن محبوس...مفروض ينشال عالروس  » صبرك كليم...ويه الرحيم  » بالله نزل النعش يا شّياله  » يا أمير ابن الأمير...سبحه بجفوفك نصير  » ما نعوفك هيهات موسه ابنَ جعفر  » آنا الغريب العل جسر...عدواني خلوني  » إمامي إبساعة المحشر...أندبه إبشدتي يحضر  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر مازن الشطري - 08/02/2013م - 5:44 ص | عدد القراء: 1857



    عـالـهـزل  زينب تدير  إبعينها

    بـالضعن  جيش العده من  إرتحل
    و  تـنتظر  يحضرها عباس  الكفل

    يـقـطع إحيود التحب  إجفوفها
    و تـدري ما يقبل أسيره  إيشوفها

    بـيـنـهـا و بين الكفل  للعايله
    إتصيح خويه الضعن يا هو اليكفله

    يـفـزع إلـها من الشريعه  نادته
    و تـدري مـا تقبل إخوها  غيرته

    دمـعـه عـالـخدين بفراقه تهل
    خـويـه يا عباس صاحت يا نفل















    تـنـتـظـر عباس يلفي  إيعينها

    إبجفن  زينب  عدل ما مات  الأمل
    يـقـطـع إحبال التشد  جفينها

    و  حاشه  بو فاضل وحيد إيعوفها
    و  رايـة الـعـباس بينه و  بينها

    إعـهـود ما يتركها قال  إبكربله
    إيفت  صم الصخر صوت  إونينها

    و  إهـيـه جـت امـن  المدينه
    تـحـفـر إدموع الهضم جفنينها

    تـهـمـل إوياها مدامعها  الهزل
    و  إخـتـك الحره العده  سابينها



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013