» كلما أسهر الليل و أنظر للگمر...أذكر عمي عباس يم شاطي النهر  » خبر عاجل هسه جانه...عله الكوثر ملتقانه  » يا حسين يا حسين...سيد العالم تظل  » ما رايده الماي ردتك عالرمح...يا ظهر الحسين يا وجه الصبح  » يا بو فاضل...طيحت إيدك مو وكتها  » اقطع الكلام...سيفي يتكلم و أريد الكل يسمعه  » بعد ما أعتب عليكم...لا تجوني و لا أجيكم  » كَانَتْ صَلَاَةً مُفْرَدَة...عَلِيلَةً وَ مَقْعَدَة  » ريت السافر ايعود...ما جرحّت الخدود  » روحي و انت باقي ببالي...الغالي ما يتعوض الا بغالي  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر أبو علي الناصري - 05/11/2013م - 1:18 م | عدد القراء: 5881



    لو  قطعوا  أرجلنا  و اليدين...نأتيكَ زحفاً سيدي يا حسين

    يحسين      أنصار     إتعنينه     يدري     إبنيتنه      الجبار
    دافعنه   الوجدان   النصرك   نلبس   ردنه   إثياب    أحرار
    يا   مهجة   حيدر   و   الزهره   يا   روح  الهادي   المختار
    قررنه   إنموت   و   لا   نرجع  عقبك  عيشة  ذل  و  عار
    جئناكَ طوعاً للهُدى ناصرين...نأتيكَ زحفاً سيدي يا حسين

    يا  وحي  و  مرسل  بأرض  الطف  يا  كعبة رفض و  إيمان
    دم   الهادي   إيدور   إبجسمك   و   نحرك  يحسين  القرآن
    إشتسوه   الدنيه  الما  بيها  إنت  يا  صرخه  إتهز   الوجدان
    إتوضينه   و   إسمك   قبلتنه   المركبنه   إشراع   و    سفان
    نحنُ  سلكنا  للعُلا قاصدين...نأتيكَ زحفاً سيدي يا  حسين

    هاي  أنصارك  و إحنه أنصارك ضحوا لك و إحنه إمضحين
    صاح   الظالم   لا  للشيعه  و  نادينه  إحنه  أنصار   حسين
    سبعين  الضحت  يوم  الطف  كله  لحظه إنضحي  إبسبعين
    قالوا    لا   تمشون   القبره   و   صبحنه   القبرك    ماشين
    رغم  الرزايا سيدي صابرين ...نأتيكَ زحفاً سيدي يا  حسين

    آمنه   و   ندري   إبتاليها   إشلون   الدنيه   إعلينه   إتدور
    إبدمنه   حسين   إويانه   إيهاجر   من  سّنوا  نهج   التهجير
    بيده  إيلمنه  و  يهمل  دمعه  و  ينزف  نحره  إبكل   تفجير
    دمنه    إيلوح    القاع    إتخضر   زوار   و   خدام   إتصير
    في  كُلِ  يومٍ خُلصٌ هاتفين ...نأتيكَ زحفاً سيدي يا  حسين

    تتعب      يالناوي      إتعادينه      منذورين       إلهالمظلوم
    يكبر   إسم   حسين   و   نكبر   محروم   و  عاشق   محروم
    لجل   القرآن  إنحز  نحره  و  داست  صدره  إخيول   القوم
    رووه  إضمانه  إبجبده  الضامي  و  ما  ضاق  الماي  إلهاليوم
    أعطيتَ  نفساً دوننا و البنين...نأتيكَ زحفاً سيدي يا حسين

    يمربينه    إشلون   إنعوفك   يا   هيبتنه   و   رفعت    راس
    خلها   إتدور   الدنيه   إعلينه   لجلك   و  إتعادينه   الناس
    محد    يقدر    يوصل    حبنه   لا   يتوصف   لا    ينقاس
    إشلون  إنعوفك  لا  و  الزهره  إوداعت  زينب  و   العباس
    للحقِ  نبقى  شيعةٌ  طائعين...نأتيكَ  زحفاً سيدي يا حسين



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013