» المجالس الفاطمية-المجلس العاشر  » المجالس الفاطمية-المجلس التاسع  » المجالس الفاطمية-المجلس الثامن  » المجالس الفاطمية-المجلس السابع  » المجالس الفاطمية-المجلس السادس  » المجالس الفاطمية-المجلس الخامس  » المجالس الفاطمية-المجلس الرابع  » المجالس الفاطمية - المجلس الثالث  » المجالس الفاطمية:المجلس الثاني  » المجالس الفاطمية-المجلس الأول  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر الأديب الحاج جابر الكاظمي
    26/10/2017م - 12:41 ص | عدد القراء: 597

    الشاعر الاديب جابر الكاظمي


    أبَدًا و اللهِ لَنْ نَنْسَى حُسِينَا
    إنهُ عَهْدٌ وَمَعْهُودٌ عَلَيْنَا...هُوَ حَقٌّ ثَبَتَ الحَقُّ لَدَينَا
    هَكَذَا نَحْنُ بِذِكرَاهُ اِقْتَدَيْنَا...وَ عَرَفْنَا الحَقَّ فِيهِ و اهْتَدَيْنَا
    نَحْنُ آمَنَّا بِهِ ثُمَّ اِكْتَفَيْنَا...فَعَهِدْنَاهُ إمَامًا وَ ارْتَضَيْنَا
    هُوَ نَهْجٌ دُونَهُ نَحْنُ أَبَيْنَا...وَ بِآثَارِ الْعُلا نَحْنُ اِقْتَفَيْنَا
    وَ عَرَفْنَاهُ لِذاتِ الحَقِّ عَيْنَا...نَسْكِبُ الدمعَ لِذِكَرَاهُ لُجيْنا
    لِسَلِيلِ الطُهرِ أَرْواحًا فَدَيْنَا...لَا نَرى مِنْ دونِهِ بِالموْتِ شّينا
    لا نَرى فَي نَهجِهِ الصادِقِ ميْنا...وَ بِمَغْنَى السِبطِ لُذْنَا و اِرتَميْنا
    و مِنَ الأصلابِ بِالحُبِ أَتَيْنَا...فَمِنَ الأجدادِ قَد جَاءَ إِلَينَا 



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013