» بعد ما أعتب عليكم...لا تجوني و لا أجيكم  » كَانَتْ صَلَاَةً مُفْرَدَة...عَلِيلَةً وَ مَقْعَدَة  » ريت السافر ايعود...ما جرحّت الخدود  » روحي و انت باقي ببالي...الغالي ما يتعوض الا بغالي  » نَائِمٌ يَا لَيْتَكَ الْهَنا...أَمُكَّ اِعْتَادَتْ عَلَى الْعَنَا  » الموعد بمقتلي...نلتقي يا علي  » حته لو ما عاجبك...سيفي راح يحاسبك  » ماتت دللول الولد...و الحضن فارغ و المهد  » حيَّ على...أطهر جسد حيَّ على صبره  » هذا عنواني...آنا مجنون الحسين  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر كرار حيدر الخفاجي
    30/01/2018م - 11:40 م | عدد القراء: 422

    فاطمة الزهراء عليها السلام


    شيعي و بدين الشعائر آمنت...و غير حب الزهره حب ما أعلنت
    للموت أبقه خادم...للموت أبقه خادم

    امن الشعائر كون لا ما أنحرم...من الطفولة و رابي وياي الهضم
    و هاي ايدي خذت شمره اعله اللطم...و بعمر شهرين أدق صدري جنت

    عيني إذا ما تبجي أحس بيها عمه...اتعلمت كل يوم تبجي الفاطمه
    ايحقلي أبجي بدال دمعاتي دمه...من جنت بقماطي عالزهره احزنت

    اعله الشعائر أهلي علموني و صرت...شلت راسي اعله الخدم من طبرت
    عله الناس بطبرة الراس افخرت...و بالحشر آنا بطبرتي اتنيشنت

    ما أوفي اشما جزعت اشما بجيت...حته لو فوق الجمر حافي مشيت
    لو أموتن جزع هم لتظن وفيت...ابهاليقين الصادق آنا اتيقنت

    صحت يا زهره و دمع عيني جره...عاشق حسين وربيت بمنبره
    اتجننت بحسين من زغري تره...و أحس روحي اعقلت من اتجننت

    اهواي عالم عاندتني و ما رضت...عوف الشعائر تنكر و تطعن غدت
    و آنا ما همني الحجت و الما حجت...امواعد أمه حسين آنا و ما خنت



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013