» بعد ما أعتب عليكم...لا تجوني و لا أجيكم  » كَانَتْ صَلَاَةً مُفْرَدَة...عَلِيلَةً وَ مَقْعَدَة  » ريت السافر ايعود...ما جرحّت الخدود  » روحي و انت باقي ببالي...الغالي ما يتعوض الا بغالي  » نَائِمٌ يَا لَيْتَكَ الْهَنا...أَمُكَّ اِعْتَادَتْ عَلَى الْعَنَا  » الموعد بمقتلي...نلتقي يا علي  » حته لو ما عاجبك...سيفي راح يحاسبك  » ماتت دللول الولد...و الحضن فارغ و المهد  » حيَّ على...أطهر جسد حيَّ على صبره  » هذا عنواني...آنا مجنون الحسين  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر السيد عبد الخالق المحنّه
    17/04/2018م - 12:45 ص | عدد القراء: 1494

    السيد عبد الخالق المحنة


    ليل الغاضرية...شفته بكل مسية
    دم السلسله...يرسم كربله...و الراحت سبية

    بالسجن كل لحظه أحسبها بسنين...و الغريب اعيونه تتلفت حنين
    قصة الحرية و أحلام السجين...تشبه الجوده وقع ويه اليمين
    سيد الگوم و صفيت ابلا معين...حايط اهمومي يتفطر بالونين
    مشكلتي بقيودي...تاذيني بسجودي
    ميهمني الألم...و ألعن كل صنم...رايد لي الأذية

    هذا سجاني مثل حادي الضعون...الحده بزينب و أهلها ما يجون
    آنا عيني اعليه و اعليها العيون...دم ايديه مو مثل دم المتون
    هانت اعليه قيودي و السجون...بس سبي زينب عليَّ ما يهون
    سجان و بلاطه...و الحادي و سياطه
    و اقيود السجن...و اسياط المتن...عايشهن سويه

    آنا غير السكته ما سامع كلام...آنا ما شايف ضوه شايف ظلام
    صفنت الظلمه مثل جمر الخيام...و بقوانين الظلم ما كو حرام
    اشلون أنام و عمتي زينب ما تنام...ما تنام الينذبح يمها السلام
    عايش بالحفيرة...بس ويه الأسيرة
    كل يوم أنسبي...بيد الناصبي...و مگيدين ايديه

    من أحن لعيالي ياخذني الخيال...چني بالطف و النبي يقلي تعال
    انظر الضامي التمدد عالرمال...ينظر الجيش اليسلب بالعيال
    اشحال أبو فاضل بلا يمنه و شمال...زينب اگباله يجتفوها بحبال
    هان اعليه حالي...بمصاب الغوالي
    من بعد الذبح...كل راس برمح...هاي أعظم رزية

    تسهل اعليه مسامير الحديد...لو ذكرت الضامي مگطوع الوريد
    لو بجيت اعيوني وي دمعي اشتفيد...عالأميرات اليأسروهن عبيد
    ما دريت الدنيه من عدنه اشتريد...سلطت عالعتره هارون و يزيد
    حرمونه من أهلنه...أغراب بوطنه
    حكموا بالقتل...حته اعله الطفل...ضد الجعفرية

    ها يشيعة و الوعد أصبح قريب...ملتقانه في ضحه الجمعه الرهيب
    عالجسر من يعتلي صوت الطبيب...يا خلق هل من عشيرة الهلغريب
    ابجو لكن لا تكثرون النحيب...اتذكرو حسين البقه بالطف سليب
    ما عنده عشيره...و انشال بحصيره
    بجفوف الأهل...تابوت انحمل...ظل ابن الزجية

    من ترفعون الجنازة اعله الإيدين...واسو موسه و صيحوا كلكم يا حسين
    هالغياره التملي وجه الخافقين...من خذوا زينب أسيره جنتو وين
    بالسبي و بسجني ميت مرتين...سجني ظلمه و الخرابه ظلمتين
    الما عدها گرابه...ماتت بالخرابه
    آخر مسأله...موتي بكربله...مو بالكاظمية



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013