» كلما أسهر الليل و أنظر للگمر...أذكر عمي عباس يم شاطي النهر  » خبر عاجل هسه جانه...عله الكوثر ملتقانه  » يا حسين يا حسين...سيد العالم تظل  » ما رايده الماي ردتك عالرمح...يا ظهر الحسين يا وجه الصبح  » يا بو فاضل...طيحت إيدك مو وكتها  » اقطع الكلام...سيفي يتكلم و أريد الكل يسمعه  » بعد ما أعتب عليكم...لا تجوني و لا أجيكم  » كَانَتْ صَلَاَةً مُفْرَدَة...عَلِيلَةً وَ مَقْعَدَة  » ريت السافر ايعود...ما جرحّت الخدود  » روحي و انت باقي ببالي...الغالي ما يتعوض الا بغالي  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر عمار هليل الواسطي
    30/09/2018م - 9:18 م | عدد القراء: 184

    مرقد الامام الحسين (ع)


    هذا عنواني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    خادمه و أفتخر خادم منبره...حسين يعني الفوز دنية و آخره
    يا عقل يستوعبه و يتصوره...حسين للأجيال نعمة و مفخره
    يبقه برهاني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    كتبت الأمثال عن فن الجنون...و آنا من عابس تعلمت الفنون
    حسين لو ما دمعته تعمه العيون...ما أجازي و عمري للخدمه يهون
    أمري رباني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    قلبي ينبض للحسين و كربلاء...حسين علمني الكرامة و الوفاء
    شرف لمن ألبس اثياب العزاء...سر خلود حسين من رب السماء
    هذا إيماني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    فطره من رب العرش هذا الأمر...حسين يستاهل أضحيله العمر
    دمعي لمصابه يهل دم و جمر...سلوه لجروحي يظل بس الصبر
    رغم أحزاني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    آنا ربتني المنابر عالعشق...حسين عاهدته أبد ما أفترق
    اشما بقيت أشتم هواه قلبي يدق...هوه هذا العشق بالمعنه الصدق
    عمري قرباني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    يبقه فرضي و قبلتي و سر الحياة...حسين عندي الزاكيات الطيبات
    رحمة الله و بالحشر هوه النجاة...حسين إعجازه عبر كل الصفات
    حسين قرآني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين

    عهد عندي و الله شاهد عالعهد...ما أعوف السبط و أخدم للأبد
    إي وحق القل هوه الله أحد...حسين بالصعبات للخادم مدد
    حسين قرآني...آنا مجنون الحسين
    لا مينساني الحسين...آنا مجنون الحسين



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013