» احفر نهر يا محجر العين...اروي الخبر عن السجينين  » يا مجير ابلا إجاره...بارك بهاي الزياره  » ليل الغاضرية...شفته بكل مسية  » عالگاع قرآن محبوس...مفروض ينشال عالروس  » صبرك كليم...ويه الرحيم  » بالله نزل النعش يا شّياله  » يا أمير ابن الأمير...سبحه بجفوفك نصير  » ما نعوفك هيهات موسه ابنَ جعفر  » آنا الغريب العل جسر...عدواني خلوني  » إمامي إبساعة المحشر...أندبه إبشدتي يحضر  

  
  • أضف الموضوع


  • الشاعر الأديب الحاج جابر الكاظمي - 24/12/2009م - 1:05 ص | عدد القراء: 3430



    زيـنـب  تـنادي  من الـخيم يا عباس
    شـنـهي  الأمر  جن دارت اعلينه الناس

    كلشي  احسبت كلشي اعرفت من  أمري
    اشلون  افكد  الأخوه و جفيلي و خدري

    مـا  يـغـفـه  جفن العين سهرانه العين
    لـو رحـت عـنـي بـاجر أتوجه وين

    و  الأشـد يـا عـباس من ديجه و  هاي
    عـطـشانه  تبجي  و تنحرم شرب  الماي

    نـار الـهـضـم تلهب و تطفه و تلهب
    سـهـرانـه  تـنـظر للكفيل و  تنحب

    جـاوبـهـا لا تـرهبج صولات الخوف
    لا تـهـمـج اشما صفت الكوم اصفوف
















    إنـتـه  اكـفلتني و جيت مرفوعة  راس
    لـيـلة حزن ليلة نوح يا ريت لا  شفناها

    بـس  وحـده  مـا مرت يخويه  بفكري
    هـالليله  سهرانه العين ليلة هضم  عشناها

    ظـلـيـت  أفـكـر  يا جفيلي  بأمرين
    أحرس  حرم  و أطفي خيام يا حاله  أتبناها

    بـاجـر أشـوف الـعيله مدهوشة  راي
    منهو  اليجيب  الها الماي لو ظيعت رجواها

    مـهـجـة  قـمر هاشم و مهجة  زينب
    يـا  حـاله بالطف إتهون فرقاه لو  فرقاها

    لازال  أمـلـك  فـوق درعاني اجفوف
    هاي الحرم و الأطفال اشحده الذي يدناها



    موقع القصائد الولائية © 2004 - 2013